salemalfiky

الدعوه الى الاسلام


    قلبي الهارب مني

    شاطر
    avatar
    اسماعيل الجندي

    عدد المساهمات : 13
    تاريخ التسجيل : 25/12/2009
    العمر : 27

    قلبي الهارب مني

    مُساهمة  اسماعيل الجندي في الثلاثاء يناير 05, 2010 10:38 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم ان الحمد لله تعالي نحمده ونستعين به ونستغفره ونعوذ بالله تعالي من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا واصلي واسلم علي اشرف الدعاة الى الله محمد رسول الله واله وصحبه ومن والاه وبعد: فبداية اهنئ نفسي والامة كلها بصدور نافذة جديده للعلم الشرعي والدعوة الي الله الا وهي هذا المنتدي اسال الله ان يبارك في القائمين عليه... ونحن ايها الساده في مرحلة حرجه تتعرض فيها ثوابت الدين للعبث علي ايدي المضللين .ومن ثم واجب علي حرس الحدود من العلماء ان يقفوا لهؤلاء بالمرصاد ولكن كيف السبيل وحرس الحدود الان يحتاجون الي من ياخذ بايديهم... نعم ايها الساده فالقائمون الان علي التربيه هم احوج الناس لمن يربيهم (وغير تقي يامر الناس بالتقي طبيب يداوى الناس والطبيب عليل )وما ابرئ نفسي .ومن ثم كان هذا هو الاختيار الاول لي ان اكتب في هموم الدعاه عسي ان نضع لانفسنا سبيلا للرجوع الى المنهج وان يقوم الدعاة من جديد للعمل بدلا من الكلام السالب الذي لا يجدي نفعا بدون عمل وبما ان القلب هو ملك الجوارح والجنود رعاياه فلا بد ان نبدا بالحديث عنه ايها الاخوة الدعاه ومن ثم كان العنوان قلبي الهارب مني نعم فقلوب كثير من الدعاة الان بالفعل هاربة منهم انهم يبحثون لعلهم يصلوا الي قلوب الناس وهم في الحقيقه لا يستطيعون الوصول الي قلوبهم هم .ان الداعية يحتاج الان في هذه الفتن ان يصل الي قلبه هو .انه يواجه معركة من اعتي المعارك مع الشهوات والشبهات والفتن والضلالات التي تهتك ستار القلوب وتنزع الايمان من القلوب نزعا .ايام حرب علي الفضيله وعلي العفه وعلي النقاب وعلي الستر .ارطال من الفتن والشبه تجتاح الان القلوب.انظر حولك لترى السم الناقع يسري في الامه علي شاشاتها وعلي مناظر نسائها وعلي معاملات المؤمنين الذين تخلوا عن جل اخلاق الاسلام ...والداعيه بشر كاي بشر يوشكرا هذه الفتن وربما سرت الفتنة الي نفسه وانغمس فيها ولذا تري معظم الدعاة الان يبحثون عن قلوبهم .فيا تري ما هو السبيل وما هي العصمه وكيف النجاه ويا ترى كيف حدد القران الطريق وكيف رسمه وكيف وضح الرسول السبيل للدعاه ..عسي الله ان يجمعنا في لقاء اخر ونتعرف سويا علي السبيل الذي ينشده الدعاة للوصول الي قلوبهم اسماعيل الجندي

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 4:00 pm