salemalfiky

الدعوه الى الاسلام


    القصص القرآني مفهومه وخصائصه وأهدافه

    شاطر

    سالم الفقي
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 411
    تاريخ التسجيل : 19/12/2009

    القصص القرآني مفهومه وخصائصه وأهدافه

    مُساهمة  سالم الفقي في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 2:27 am

    الحمد لله تعالى نحمده سنحانه ونستهديه ونستغفره ونتوب اليه من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا فانه من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا اخوتى فى الله طبتم وطاب ممشاكم وتبوأتم من الجنة منزلا .
    نحن بصدد علم من علوم القرىن وهو علم القصص القرآني وهو من العلوم المهمة وسنستعرض فى هذا المقال عن مفهومالقصص القرآني وخصائص القصص القرآني
    أولا: مفهوم القصص القرآني
    وكلمة قصة لغة تعنى تتبع الأثر ومثالها فى القرآن قوله سبحانه فى سورة الكهف (فارتدا على آثارهما قصصا)
    واصطلاحا:تعنى الخبر المكون من مجموعة أحداث مترابطة تكون فيما بينها قصة
    ثانيا:القصة فى القرآن تحكى خبرا فى الماضي للاعتبار والهداية والدعوة الى التوحيد
    ثالثا: يستعمل القرآن الخبر والنبأ كناية عن الماضي ولكن يستعمل كلمة الخبر ومشتقاتها عند الحديث عما قرب من الاحداث والنبأ عما بعد زمانه ووقت حدوثه مثال ذلكقوله تعالى (نحن نقص عليك نبأهم بالحق) وقوله تعالى (ذلك من أنباء القرى نقصه عليك منها قائم وحصيد) وقوله تعالى (تلك من أنباء الغيب نوحيها اليك ماكنت تعلمها أنت ولا قومك من قبل هذا)
    وفى كلمة الخبر و مشتقاتها قوله تعالى ولنبلونهم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين ونبلوا أخباركم) وقوله جل وعلا (يومئذ تحدث أخبارها بان ربك أوحى لها)
    ويستعمل القرآن الخبر احيانا للاخبار عن مستقبل مثل قوله تعالى (سيهزم الجمع ويولون الدبر) وقد كان يقول سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه: كنت أقرأ الاية واقول اى جمع هذا الذى سيهزم؟حتى كان يوم بدر ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ Sadسيهزم الجمع ويولون الدبر)فرأيت الجمع المهزوم
    خصائص القصص القرآني وسماته:
    لامفاضلة ولا مقارنة بين القصص القرآني وما عهده الناس من القصص التى قان بتاليفها المؤلفون وتلك بديهة وجب ان نعلمها قبل الدخول الى ما يتميز به القصص القرآني من سمات وهى:
    أولا:القصص القرآني واقع مشاهد حقيقي ىمجال فيه للخيال ولا علاقة له بالاساطير أو الحكايات التىيحكيها الحكاؤون من وحى الخيال
    ثانيا:كون هذا القصص جاء من لدن الله الخالق فلقد جاء موافقا لما يحتاجون اليه من تعاليم وعبر ومخاطبا لعقولهم ومكنون أنفسهم
    ثالثا: رغم انه جاء مستمدا من الواقع واحتوى على الحقائق الا أنه ليس تأريخا للبشرية طبقا لمنهج المؤرخين فلم يعنى بالاماكن او تحليل الاحداث وانما اخذ من التاريخ ما يفيد الدعوة الى الله سبحانه
    رابعا:القصص القرآني تكوينه القصصي يهدف الى خدمة القضية الاساسية وهى الدعوة الى التوحيد وعبادته الله وحده
    لخامسا:لايهتم القرآن كثيرا بعنصرى الزمان والمكان ولا يذكرهما الا اذا كان لذكرهما ما يخدم قضيته الاساسية
    سادسا:المشاهد التى ذكرها القصص القرآني واستعان بها جاءت كافية تماما لتحقيق الهدف التى ذكرت من أجله
    سابعا: التكرار لنفس القصة الواحدة فى أكثر من موقعانما هو للتوضيح والتاكيد وليس تكرارا بالمعنى المعهود لنا
    ثامنا:الاسلوب القرآنى الراقي بما لايؤثر على المعنى او العبرة المستهدفة من ذكر القصة التى يتناولها القرآن
    اهداف ومقاصد القصص القرآني:
    1_تثبيت العقيدة السليمة وتطهير النفس البشرية من الخرافات وارساء الايمان بالله تعالى وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخر والقدر خيره وشره لقوله تعالى
    (ولقد بعثنا فى كل أمة رسولا أن اعبدوا الله وأجتنبوا الطاغوت فمنهم من هدى الله ومهم من حقت عليه الضلالة فسيروا فى الأرض فانظروا كيف كان عاقبة المكذبين)
    2_مواساة النبي صلى الله عليه وسلم تثبيت المؤمنين و الاعتبار والاهتداء بمن سبق فى الاصرار على الدعوة الى الله تعالى ومتابعتهاحيث يقول رب العزة جل وعلا(وكلا نقص عليك من أنباء الرسل ما نثبت به فؤادك وجاءك فى هذه الحق وموعظة وذكرى للمؤمنين)
    وقوله تعالى(فاصبر كما صبر أولوا العزم من الرسل ولا تستعجل لهم)
    جاء القصص القرىنى للأقتداء بمن سبق من الرسل فى متابعة الدعوة الى الله والاستمرار عليها والاصرار عليها بلا ملل او كلل او خوف من جائر او فاسق او كافر
    3_التأييد لذلك النبي صلى الله عليه وسلم فهو ورغم أميته كان يخبر بخبر من سبق بل بخبر من سيأتى حيث يقول رب العزة(وما كنت بجانب الغربي اذ قضينا الى موسى الامر وما كنت من الشاهدين ولكنا أنشأنا قرونا فتطاول عليهم العمر وما كنت ثاويا فى أهل مدين تتلوا عليهم آياتنا ولكنا كنا مرسلين وما كنت بجانب الطور اذ نادينا ولكن رحمة من ربك لتنذر قوما ما آتاهم من نذير من قبلك لعلهم يتذكرون)
    4_تقيوم الاخلاق وتنقية النفس البشرية وازالة كل أثر لما كانت عليه من كفروتربيتها على الايمان الكامل وتهيأة المؤمنين لتحمل أعباء الدعوة الى الله تعالى والجهاد فى سبيل الله نشرا لدينه ومنهجه الذى ارتضاه سبحانه وتعالى للناس كافة حيث يقول رب العزة جل وعلا(لقد كان فى قصصهم عبرة لاولى الألباب ماكان حديثل يفترى ولكن تصديق الذى بيت يديه وتفصيل كل شيئ وهدى ورحمة لقوم يؤمنون)
    5_الغاية الاساسية والاهم للقصص القرآني هى الدعوة الى الله تعالى ونشر التوحيد وعبادة الله الواحد.
    والله نسأل الثب
    ات على الحق

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 3:57 pm