salemalfiky

الدعوه الى الاسلام


    كلام فى الصفات الذاتية لله رب العزة

    شاطر

    سالم الفقي
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 411
    تاريخ التسجيل : 19/12/2009

    كلام فى الصفات الذاتية لله رب العزة

    مُساهمة  سالم الفقي في الجمعة ديسمبر 25, 2009 3:04 am

    [size=24]ان الحمد لله تعالى نستهديه ونستعينه ونستغفره ونعوذ به من شرور انفسنا ومن سيئات اعمالنا فانه من يهده الله فهو المهتدى ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا والصلاة والسلام على خير خلق الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم اخوتى واخواتى فى الله طبتم وطاب ممشاكم وتبوأتم من الجنة منزلا أما بعد فاعلموا اخوتى فىالله انى ترددت كثيرا قبل كتابة هذا الموضوع لانه من المعلوم ان علم العقيدة من العظم بمكان وانه العلم الذىيفرق بين الايمان والكفر ونحن بصدد الصفات الواجب الاعتقاد فيها لله والاصل فى صفات الله(ليس كمثله شيء) الشورى11 أى أنه تنزه سبحانه عن التماثل فذاته لا تماثل أى ذات أخرى وصفاته لا تماثل أى من صفات الذوات الاخرى فنحن نثبت له جل وعلا الصفات من غير تمثيل ولا تصوير ولا تشبيه ولا تعطيل ونثبت لذاته القدم وكل ما دونه حادث وقسم العلماء الصفات الواجب الاعتقاد فيه لله الى اربعة اقسام:
    1_صفات نفسية : ويقصد بها كل صفة يدل الوصف بها على نفس الذات دون معنى زائد على الذات.
    2_صفات معانى:كل صفة قائمة بذاته تستلزم حكما معينا وهى سبع صفات :
    صفةالعلم_صفة القدرة_صفة الارادة_صفة البصر_صفة السمع _صفة الكلام_صفة الحياة
    3_صفات سلبية: هى الصفات التى يسلب معناها عنه سبحانه ضدها وهى
    صفة القدم_صفة القيام بالنفس_ المخالفة للحوادث_ الوحدانية_البقاء_ عدم آخرية الوجود
    4_صفات معنوية: هى الصفات الناتجة عن صفات المعانى:
    كونه قادر_كونه مريد_كونه سميع_كونه بصير _كونه عليم_كونه حي _كونه متكلم
    فصفة العلم
    هو صفة أزلية متعلقة بذاته تعنى ان :علمه سبحانه مستمد من ذاته أما علم خلقه فمستمد منه سبحانه بالفطرة والسليقة والانبياء والمرسلين وفيض علمه على من شاء من خلقه
    وان علمه قد أحاط بكل شيئ ماقل أو كثر ما دق وما عظم ما ظهر وما بطن ما رق وما كبر ما خفي وما وجد ما كان وما سيكون وما هو كائن
    علمه سبحانه لم يسبقه جهل ولا تزيده الحوادث بل هو ثابت لايتغير لأنه علم بالحقائق لأنه سبحانه موجد كل الحقائق ولأنه علم الرقائق لأنه سبحانه عالم بكل العظائم والرقائق
    علمه أزلى لا تزيده الحوادث ولا تجدده
    علمه سبحانه لم يحصله بتعلم ولا عن طريق آلة ولا حواس
    ودليلها من القرآن قوله تعالى (وهو بكل شيئ عليم) سورة البقرة 29
    وقوله سبحانه (وما يعزب عن ربك من مثقال ذرة فى الأرض ولا فى السماء)يونس61
    ويدخل فى صفة العلم كونه سبحانه خبير ولطيف لقوله تعالى (ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير) الملك 14
    وصفة الارادة
    هى صفة أزلية متعلقة بذاته تعنى ان الله لاتجرى الحوادث الا بارادته سبحانه من ايمان او كفر نفع او ضر طاعة او عصيان لاشيئ الا بارادته صغر او كبر خفى او ظهر الا بارادته سبحانه
    ماشاء كان وما لم يشأ لم يكن هو البدئ المعيد قد رجحت ارادته سبحانه كفة الايجاد على كفة العدم لكل مخلوق ولكل فعل فقال كن فكان كل شيئ من العدم موجود وارادته سبحانه لابحدها حوادث ولا تتعلق بذوات اخرى
    وصفة القدرة
    وهى صفة أزلية متعلقة بذاتهسبحانه وتعالى قادر على الايجاد لكل ما موجود لانه خلقه والقدرة على الايجاد تستلزم القدرة على الاعدام اذا أراد رب العزة اعدام ما أوجد من العدم ولايعتريه عجز ولا قصور ولا تعلق قدرته بذات أخرى
    وصفة السمع
    هى صفة أزلية لذاته سبحانه تتعلق بالمسموعات فتدرك ادراكا تاما لاعن طريق التخيل والتوهم ولا عن طريق تأثير حاسة ولا وصول هواء ولا آذان
    وصفة البصر
    هو صفة أزلية متعلقة بذاته سبحانه تتعلق بالمبصرات فتدرك ادراكا تاما لاعن طريق تخيل او توهم ولا عن طريق حاسة ولا وصول شعاع فيرى سبحانه ويسمع النملة السوداء فى الليلة الظلماء على الصخرة الملساء
    وصفة الكلام
    هى صفة أزلية قائمة بذاته منافية للسكوت والآفة فالله عز وجل أمرنا وأخبرنا بهذه الصفة ونهانا وهو سبحانه وعد وتوعد بكلام لايشبه كلام البشر او خلق من خلقه ليس بتحريم لسان او غلق وفتح فم أو شفاة وكل ما أنزل الله تعالى موجود القرآن والانجيل والتوراة والزبور يدل عليها بالعبارة والكتابة والأشارة
    وصفة الحياة
    هى صفة أزلية قائمة بذاته سبحانه تصحح اتصاف جل وعلا بالقدرة والعلم والارادة وغيرها من الصفات فهو حى كونه مريد اذ لاارادة لميت وحى كونه قادر اذ لاقدرة لميت وحى كونه موجد كل الاحياء ومحدثها فلا يصدر عن الميت احياء[b][ce
    nter][/size][b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 25, 2018 10:00 pm