salemalfiky

الدعوه الى الاسلام


    ما الحق الذي على الزوج لزوجته والذي عليها لزوجها؟

    شاطر

    محبة لله

    عدد المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 27/12/2009

    ما الحق الذي على الزوج لزوجته والذي عليها لزوجها؟

    مُساهمة  محبة لله في السبت يناير 23, 2010 3:47 pm

    شيخى الفاضل اعزكم الله ارجو ان تجيبنى على سؤال يحيرنى ويحير كل زوجة مسلمة تريد ان تعرف مالها وما عليها فى شرع الله تعالى ما الحق الذي على الزوج لزوجته والذي عليها لزوجها؟

    سالم الفقي
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 411
    تاريخ التسجيل : 19/12/2009

    رد: ما الحق الذي على الزوج لزوجته والذي عليها لزوجها؟

    مُساهمة  سالم الفقي في السبت يناير 23, 2010 4:13 pm

    الجواب : يلزم كل واحد من الزوجين معاشرة الآخر بالمعروف من الصحبة الجميلة (وعاشروهن بالمعروف)وتوفيه حقه وعدم ظلمه فله عليها بذل نفسها وعدم التكره لبذل ما عليها من استمتاع وخدمة بالمعروف ويلزمها طاعته في ترك الأمور المستحبة كالصيام وسفر الحج ، والحج الذي ليس بواجب وأن لا تخرج من بيته إلا بإذنه ولا تدخله أحدا إلا برضاه وأن تحفظه في نفسها وولده وماله وأما طاعتها له في الأمور الواجبة فالزم وألزم وعليه لها النفقة والكسوة والسكنى بالمعروف والعشرة والمبيت والوطء إذا احتاجت إلى ذلك مع قدرته وعليه أ يؤدبها ويعلمها أمر دينها وما تحتاجه في عبادتها قال تعالى (( يا أيها الذين أمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا )) ( سورة التحريم 16) قالوا معناه علموهم وأدبوهم وعليه أن لا يشاتمها ولا يسبها ولا يقبح ولا يهجر من دون سبب فإن حصل نشوز منها وعظها فان أصرت هجرها في المضجع ما شاء (ولست من انصار الايذاء البدنى ولا انصح به)فان كان نشوزها لتركه حقها ألزم بما عليه ثم هي بما عليها وإن كان معه سواها وجب عليه أن يعدل بينهن في القسم والنفقة والكسوة والمسكن والسفر فلا يخرج بواحدة منهن إلا بإذن البواقي أو بقرعة وله أن يستمتع منها بما أبشكرا الله ورسوله استمتاعا لا يضرها في دينها ولا بدنها وله السفر بلا إذنها ومن العدل إذا تزوج جديدة أن يقيم عندهـا في ابتداء الزواج ما يزيل وحشتها، وقدره الشارع للبكر سبعا وللثيب ثلاثا، وإن شاءت الثيب سبعا ويقضي لباقي نسائه سبعا سبعا فعل وعلى الررجل دائما ان يعي قول الحق سبحانه(ولهن مثل الذي عليهن وللرجال عليهم درجة)والدرجة ليست ان تكون سيدا مطاعا بلا نقاش ولكن بما اعطاك الله من الصفات الذكورية التى تؤهلك لان تقوم بما لاتستطيع المراةالقيام به كالتعامل مع الرجال وقضاء مايحتاج اليه البيت والتعامل مع الباعة واصحاب المهن من الرجال وان تنأى بزوجتك عن الاحتكاك بالرجال ودائما ما اقول ان الزواج كعلاقة انسانية تحوى كل العلاقات الانسانية فهى علاقة صداقة واخوة وبنوة وابوة وامومة وعلاقة حب وعلاقة عشق انها فعلا تحوى كل العلاقات الانسانية وانصح كل زوج ان يتخذ من زوجته صديقا(وصديقة) ويجعل منها محبوبة ومعشوقة وان يتخذها ابنة له وام واخت وان يكون لها اب واخ وعشيق وحبيب وزوج فالقران دائما اشار الى الزوجة بكلمة الاهل وذلك لمن يعي.
    هذا ما اعلم والله تعالى ا
    على واعلم

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 13, 2018 3:44 pm